منتدى نهر الاحلام

منتدى نهر الاحلام

شامل لجميع المواضيع.الشعر .عالم المرأة .عالم الرجل .تفسير الاحلام.علم الابراج.الموضه
 
الرئيسيةقسم تفسير الاحلاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» لم تكن وهمًا فأنساه
الجمعة مارس 22, 2013 2:25 am من طرف khalid Ali

»  جلب الحبيب بالنظر إلى صورته
الأحد فبراير 10, 2013 3:07 pm من طرف مريم

» سوره الاحزاب وسوره الرحمن لجلب الحبيب مهما كان
الأحد فبراير 10, 2013 2:57 pm من طرف مريم

» ادعية مستجابة باذن الله من دعى بها فرج الله همه
الأربعاء يناير 23, 2013 4:30 pm من طرف مريم

» الدعاء الساحر الذي يحررك من سيأتك باذن الله
الأربعاء يناير 16, 2013 12:08 pm من طرف مريم

» عـدية يس .... تقرأ من شخص مظلوم علي الظالم
الأحد ديسمبر 30, 2012 4:32 pm من طرف مريم

» محبة وجلب الشجرة
الأربعاء ديسمبر 26, 2012 8:06 pm من طرف مريم

» المحبة وسلب الارادة والتهييج مجربة
الأربعاء ديسمبر 26, 2012 8:02 pm من طرف مريم

» ايات للقبول ممتاز جدا ومجرب
الأربعاء ديسمبر 26, 2012 8:00 pm من طرف مريم

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
amat allah
 
امين
 
المحبه لربها
 
دلع
 
باندة الاسكندرية
 
مريم
 
شبيه مسي
 
زهره السنبلاوين
 
ocean heart
 
esmaiel
 

شاطر | 
 

 ظلال المكابرين تسجد لله ذلا وقهرا رغما عنهم‏

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
amat allah
Admin


عدد المساهمات : 2117
نقاط : 4083
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/04/2011
الموقع : مصر ام الدنيا

مُساهمةموضوع: ظلال المكابرين تسجد لله ذلا وقهرا رغما عنهم‏   الإثنين مايو 09, 2011 2:03 pm

















ظلال المكابرين تسجد لله ذلا وقهرا رغما عنهم‏



نقلا عن الاخت ام حسين جزاها الله كل خير



الظل في القرآن
تناول الإعجاز القرآني الظل من عدة وجوه‏,‏ يتحدث عنها الدكتور صلاح أحمد حسن الأستاذ بكلية الطب جامعة أسيوط فيقول‏:‏
الظل آية من آيات الله الكبرى‏,‏ وهو خلق كبقية خلق الله‏,‏ يقول تعاليى:‏ وربك يخلق مايشاء ويختار‏..‏ ـ القصص‏:68,‏ وقد تناول الإعجاز القرآني الظل من عدة وجوه هي
‏1) ‏ الظل من خلق الله‏:‏ خلقه الله من كل شيء ارتفع فوق سطح الأرض‏,‏

يقول تعالى ‏:..‏ والله جعل لكم مما خلق ظلالا ـ النحل‏:81.


(2)‏ الربط بين الظل والشمس‏:‏ وذلك كمسبب ونتيجة‏,‏ فالظل خلق متحركا‏,‏ ويتغير موضعه ومساحته‏,‏ ,‏ مما يؤدي الى قبض مساحة الظل بالتدريج‏,‏ توافقا مع أوقات النهار‏,‏

يقول تعالى ‏:‏ ألم تر الى ربك كيف مد الظل ولو شاء لجعله ساكنا ثم جعلنا الشمس عليه دليلا‏,‏ ثم قبضناه إلينا قبضا يسيرا ـ الفرقان‏:46,45.


(3)‏ الظل كنعمة كبرى‏:‏ وهي نعمة يقارنها رب العزة بالفرق بين العمي والابصار‏,‏ وبين الظلام والنور‏,‏

يقول تعالى ‏:‏ وما يستوي الأعمى والبصير‏,‏ ولا الظلمات ولا النور‏,‏ ولا الظل ولا الحرور‏..‏ ـ فاطر‏:21.



(4)‏ سجود الظل لله‏:‏ كذلك فمن آيات الله الدالة على عظمته‏,‏ ان جعل ظل كل شيء يسجد لله على الأرض‏,‏ ان طوعا أو كرها وعلى مدار اليوم‏,


فيقول تعالى ‏:‏ ولله يسجد من في السموات والأرض طوعا وكرها وظلالهم بالغدو والأصال ـ الرعد‏:15,‏

بل حتى ظلال المكابرين تسجد لله ذلا وقهرا رغما عنهم‏,‏

يقول تعالى‏:‏ أو لم يروا إلى ماخلق الله من شيء يتفيأ ظلاله عن اليمين والشمائل سجدا لله وهم داخرون ـ النحل‏:48.




(5)‏ الظل كنعمة في الحياة الدنيا‏:‏ جعل الله لنا الظل لنستروح فيه بعد النصب والتعب‏,‏ كما حدث مع نبي الله موسى ‏(‏ عليه السلام ‏)‏ بعد ان سقى للفتاتين‏,‏

يقول تعالى‏:‏ فسقى لهما ثم تولى إلى الظل فقال رب إني لما أنزلت الي من خير فقير ـ القصص‏:24.‏

ومن نعم الله على بني اسرائيل انه سخر لهم السحاب ليظلهم‏,‏ ووفر لهم اشهى المأكولات‏,‏

يقول تعالى‏:‏ وظللنا عليهم الغمام وأنزلنا عليهم المن والسلوى ـ الأعراف‏:160,‏

فلما عصوا ربهم‏,‏ رفع الجبل من فوقهم فبدا لهم كأنه ظل‏,‏

يقول تعالى‏:‏ وإذ نتقنا الجبل فوقهم كأنه ظلة‏..‏ ـ الأعراف‏:171.


(6)‏ الظل كنقمة في الحياة الدنيا‏,‏ للمكذبين بالله كأهل شعيب‏(‏ عليه السلام‏),‏

يقول تعالى ‏:‏ فكذبوه فأخذهم عذاب يوم الظلة ـ الشعراء‏189.




(7)‏ ظل الحياة الآخرة‏:‏ هو خلق جديد‏,‏ ليس له علاقة بظل الحياة الدنيا‏,‏ وقد جعله الله ثوابا لأهل الجنة‏,‏ وعقابا لأهل النار‏,‏

يقول تعالى في ظل أهل الجنة‏:‏ والذين ءامنوا وعملوا الصالحات سندخلهم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا لهم فيها أزواج مطهرة وندخلهم ظلا ظليلا ـ النساء‏:

57,‏ والظل الظليل ـ ـ هو الظل الذي لا تنسخه الشمس ولا حر فيه ولا برد‏,‏ وقال الحسن‏:‏ وصف بأنه ظليل لأنه لا يدخله ما يدخل ظل الدنيا من الحر والسموم‏.‏ وما اجمل اجتماع الظل والماء‏:‏ عيونا وانهارا لأهل الجنة‏,‏

فيقول تعالى‏:‏ إن المتقين في ظلال وعيون ـ المرسلات‏:41,‏

ويقول تعالى ‏:‏ مثل الجنة التي وعد المتقون تجري من تحتها الأنهار أكلها دائم وظلها ـ الرعد‏:35,‏

حيث يجلس المتقون وازواجهم على الأرائك في استرخاء وعليهم الظلال‏,‏

يقول تعالى ‏:‏ هم وأزواجهم في ظلال على الأرائك متكئون ـ يس‏:56,

‏ لا يلفحهم وهج الشمس‏,‏ ولا يصيبهم الزمهرير‏,‏ وعليهم الظلال الحانية‏,‏ والفاكهة القريبة‏,‏

يقول تعالى‏:‏ متكئين فيها على الأرائك لا يرون فيها شمسا ولا زمهريرا‏,‏ ودانية عليهم ظلالها وذللت قطوفها تذليلا الإنسان‏:14.13,‏

ويا عجبا لهذا الظل
فهو ظل ممدود‏,‏

يقول تعالى‏:‏ وظل ممدود ـ الواقعة‏:30,‏

وهو الظل الدائم الباقي‏,‏ الذي لا تنسخه الشمس لأن الجنة ظل كلها لا شمس فيها

لا يرون فيها شمسا ولا زمهريراـ الإنسان‏:13,‏

فهو ظل خاص يخلقه الله تعالى‏ . ‏ أما ظل العقاب في الحياة الآخرة فقد جعل لأهل النار‏,‏

يقول تعالى‏:‏ واصحاب الشمال ما أصحاب الشمال‏,‏ في سموم وحميم‏,‏ وظل من يحموم‏,‏ لا بارد ولا كريم ـ الواقعة‏:44,34,‏



بل ان هذا الظل قد يتفرع إلى ثلاث شعب من العذاب‏,‏

يقول تعالى ‏:‏ انطلقوا إلى ظل ذي ثلاث شعب‏,‏ لا ظليل ولا يغني من اللهب ـ المرسلات‏:31,30,‏ وسبحان الله القائل‏:‏ هذا خلق الله فأروني ماذا خلق الذين من دونه‏..‏ ـ لقمان‏:11.‏



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://a7lam-amatallah-com.moontada.net
 
ظلال المكابرين تسجد لله ذلا وقهرا رغما عنهم‏
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نهر الاحلام :: الفئه الثالثه :: اسلاميات-
انتقل الى: