منتدى نهر الاحلام

منتدى نهر الاحلام

شامل لجميع المواضيع.الشعر .عالم المرأة .عالم الرجل .تفسير الاحلام.علم الابراج.الموضه
 
الرئيسيةقسم تفسير الاحلاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» لم تكن وهمًا فأنساه
الجمعة مارس 22, 2013 2:25 am من طرف khalid Ali

»  جلب الحبيب بالنظر إلى صورته
الأحد فبراير 10, 2013 3:07 pm من طرف مريم

» سوره الاحزاب وسوره الرحمن لجلب الحبيب مهما كان
الأحد فبراير 10, 2013 2:57 pm من طرف مريم

» ادعية مستجابة باذن الله من دعى بها فرج الله همه
الأربعاء يناير 23, 2013 4:30 pm من طرف مريم

» الدعاء الساحر الذي يحررك من سيأتك باذن الله
الأربعاء يناير 16, 2013 12:08 pm من طرف مريم

» عـدية يس .... تقرأ من شخص مظلوم علي الظالم
الأحد ديسمبر 30, 2012 4:32 pm من طرف مريم

» محبة وجلب الشجرة
الأربعاء ديسمبر 26, 2012 8:06 pm من طرف مريم

» المحبة وسلب الارادة والتهييج مجربة
الأربعاء ديسمبر 26, 2012 8:02 pm من طرف مريم

» ايات للقبول ممتاز جدا ومجرب
الأربعاء ديسمبر 26, 2012 8:00 pm من طرف مريم

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
amat allah
 
امين
 
المحبه لربها
 
دلع
 
باندة الاسكندرية
 
مريم
 
شبيه مسي
 
زهره السنبلاوين
 
ocean heart
 
esmaiel
 

شاطر | 
 

 * جزاء الإحسان *

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شبيه مسي
مدير تنفيذى
مدير تنفيذى


عدد المساهمات : 330
نقاط : 930
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 26/04/2011

مُساهمةموضوع: * جزاء الإحسان *   الأحد مايو 08, 2011 11:58 am


س: نحس أننا في كثير من الأحوال نعمل الطيبات مع الناس، فيكون جزاؤها الإساءة.. ونحن حائرون لا ندري، كيف نفعل الطيب، ثم نواجه بالخبيث ؟


ج: هناك نوعان من الإحسان: نوع تبتغي به وجه الله تعالى، ونوع تبتغي به وجه الإنسان.


النوع الأول وعدك الله عليه الحسنة بعشر أمثالها.. فأنت حين تقدم الإحسان للناس مبتغيا وجه الله تعالى، فأنك ستحصل على جزائك من الله: الحسنة بعشر أمثالها.


ولكن بعض الناس يقدم الإحسان مبتغيا رضاء البشر، لا رضاء الله.. فهو يحسن إلى ذلك الإنسان لأنه مخلصا له، أو لأنه ينفق، أو لأن عنده خدمة يريده أن يؤديها له، أو لأن غرضا آخر، بأن يطوق عنقه بجميل أو ينال منه شيئا.. ذلك الإحسان ليس لله فيه شيء.. فأنت قمت به إرضاء للبشر.. إرضاء الإنسان.


وإذا كنت تفعل شيئا إرضاء للإنسان فيجب أن تنال جزاءك من البشر.. والإنسان خلق ظلوما.. ومن هنا فإنك لا تستطيع وأنت تبتغي رضاء الإنسان أن تطلب الجزاء من الله.. لأنك لم تفعل ذلك ابتغاء مرضاة الله. ولا فكرت ثانية واحدة فيما يرضي الله أو يغضبه.. إنما كان كل همك أن ترضي بشرا.. وأن تحصل على رضا بشر.. وأن تنال غرضا من بشر.. ومن هنا كان الجزاء من نوع العمل.. جزاء بشريا.


فالإحسان حين تريد به وجه الله جزاؤه الإحسان، والحسنة بعشر أمثالها، مصداقا لقوله تعالى:" إنما نطعمكم لوجه الله لا نريد منكم جزاء ولا شكورا".. فما دام لوجه الله، وما دمت لا ترد جزاء من بشر ولا شكرا، فإن ما تناله هو الإحسان في الدنيا والآخرة..

ولكنك إذا أردت بهذا الإحسان بشرا، وأردت به رضاء بشر.. فإنك لا تطلب رضاء الله.. فجزاؤك من الناس يخضع لمقاييسهم وأخلاقهم.. والإنسان الذي أنعم الله عليه بنعمة الحياة والرزق والأمن وكل نعيم الدنيا الذي لا يحصى، أحيانا يكفر بخالقه، وواهب الحياة له، ومعطيه كل هذه النعم.. فما بالك إذا كنت أنت تحسن إليه إحسانا حدودا، وتريد منه الجزاء عليه؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
* جزاء الإحسان *
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نهر الاحلام :: الفئه الثالثه :: اسلاميات-
انتقل الى: