منتدى نهر الاحلام

منتدى نهر الاحلام

شامل لجميع المواضيع.الشعر .عالم المرأة .عالم الرجل .تفسير الاحلام.علم الابراج.الموضه
 
الرئيسيةقسم تفسير الاحلاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» لم تكن وهمًا فأنساه
الجمعة مارس 22, 2013 2:25 am من طرف khalid Ali

»  جلب الحبيب بالنظر إلى صورته
الأحد فبراير 10, 2013 3:07 pm من طرف مريم

» سوره الاحزاب وسوره الرحمن لجلب الحبيب مهما كان
الأحد فبراير 10, 2013 2:57 pm من طرف مريم

» ادعية مستجابة باذن الله من دعى بها فرج الله همه
الأربعاء يناير 23, 2013 4:30 pm من طرف مريم

» الدعاء الساحر الذي يحررك من سيأتك باذن الله
الأربعاء يناير 16, 2013 12:08 pm من طرف مريم

» عـدية يس .... تقرأ من شخص مظلوم علي الظالم
الأحد ديسمبر 30, 2012 4:32 pm من طرف مريم

» محبة وجلب الشجرة
الأربعاء ديسمبر 26, 2012 8:06 pm من طرف مريم

» المحبة وسلب الارادة والتهييج مجربة
الأربعاء ديسمبر 26, 2012 8:02 pm من طرف مريم

» ايات للقبول ممتاز جدا ومجرب
الأربعاء ديسمبر 26, 2012 8:00 pm من طرف مريم

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
amat allah
 
امين
 
المحبه لربها
 
دلع
 
باندة الاسكندرية
 
مريم
 
شبيه مسي
 
زهره السنبلاوين
 
ocean heart
 
esmaiel
 

شاطر | 
 

 أنت تسأل والإسلام يجيب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شبيه مسي
مدير تنفيذى
مدير تنفيذى


عدد المساهمات : 330
نقاط : 930
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 26/04/2011

مُساهمةموضوع: أنت تسأل والإسلام يجيب   الأحد مايو 08, 2011 11:49 am

بسم الله الرحمن الرحيم.

أنت تسأل والإسلام يجيب هي سلسلة لفضيلة الشيخ محمد متولي الشعراوي أحببت أن أطرح بعضا منها للأخوة لمدى أهميتها.

س- نلاحظ عل مسرح العالم أن الدول الإسلامية ما زالت متخلفة رغم أنها تلهث بكل قواها لتلحق بركب الحضارة, في الوقت الدي تتقدم فيه الدول غير الإسلامية سريعا على سلم الإبتكار والإختراع والعلم. فما هو السبب.

ج- الإسلام قبل كل شيء سلوك.. الإنسان المسلم يجب أن يسلك سلوك الإسلام .. لكن كثيرا من الناس لا يفعلون ذلك.. بل أن بعض المسلمين الذين يعيشون في بلاد غير إسلامية تجرهم تلك البلاد بعاداتها وتقاليدها.. فيبتعدون عن الإسلام.

وفي الكون أشياء تفعل لك, وأشياء تنفعل بك, فالشيء الذي يفعل لك يستوي فيه الناس جميعا, كافر ومسلم, هذه الأشياء هي كالشمس مثلا, الشمس تشرق ولا تخص بنورها كافر أو مسلما, أو شاكرا الله, أو جاحدا بنعمته.. كلهم سواء.. والهواء تتنفسه كل الكائنات الحية دون أي تميز.. والماء يشرب منه كل كائن حي بصرف النظر عن دينه وعقيدته.

نأتي بعد ذلك إلى الأشياء التي تنفعل بك.. وارتقاء الأنسان في الكون فيما ينفعل بك, لا فيما يفعل لك.. ان ما ينفعل بك أن فعلت فيه ينفعل.. أن حرثت الأرض حرثا جيدا, ووضعت البدرة, ورعيتها رعاية جيدة, تعطيك ثمرا جيدا, ومحصولا وفيرا. أن تبحث عن المعادن الصالحة لحياة الأنسان في باطن الأرض تعطيك معادنها.. وأن لم تفعل فإنها لا تنفعل معك.. والمجتمع الذي لا يقوم بجهد الأشياء التي تنفعل للإنسان في الأرض لا يتقدم, ويظل متأخرا..

وهنا يحدث الخلاف بين ارتقاء عدد من الناس, وتخلف عدد منهم. ويحدث هذا الخلاف في التعامل مع الأشياء الموجودة في الكون, والتي تنفعل بك.. ولا دخل للدين في هذه المسألة.

ولقد جعل الله ما على الأرض زينة لها, ليجدب الإنسان إلى العمل, فما هي الزينة في حقيقتها ؟

هي ما يخلع على ذاتيات الأشياء ليجعلها أكثر جادبية.. فزينة الأرض أن تصبح أكثر جادبية للإنسان ليعمل, فالإنسان حين يرى حديقة جميلة يتمنى أن يصنع مثلها, فتكون هده الزينة حافزا للعمل, فكأن الله قد جعل ماعلى الأرض زينة لها ليجدبنى إليها.

وبعد ذلك, هل تكون هذه الزينة هي الغاية, أم لا تكون ؟ وهنا الإبتلاء.

الله تعالى يقول "هو أنشأكم من الأرض واستعمركم فيها".. أي طلب منكم عمارتها.. وزينة الأرض حافزا على العمران.. وهي من أثرين - آثار خلق الله, والطبيعة التي وهبها الله لنا, وآثار ما فعله الإنسان بما علمه الله إياه ليضيف جديدا إلى دلك.

وعندما نقرأ قوله تعالى " إنا مكنا له في الأرض وآثرناه من كل شيء سببا. فاتبع سببا".. أي أعطيناه أسباب المنعة والقوة والحكم في الأرض, ولكنه لم يقتصر على ما أوتى, بل أتبع ذلك بسبب فيما ينفعل له.. وقد قال الله لنا دلك ليقول لنا إن الإنسان مهما يعطى يجب ألا يكتفي بما أعطى له ولا يفعل شيئا.. بل يجب أن يأخد هذا العطاء ويعمل من أجل أن يضيف إليه وينفعل به, مع العناصر التي خلقها الله لتنفعل بعمل الإنسان في الأرض.

فلا بد أن نعطي عطاء للكون, وإلا أصبحت الحياة جامدة وغير متحركة ولا متطورة, وتوقف نمو الحياة وتطورها, إدا الحياة لا تتطور إلا من إضافة الإنسان من داته ما يتفاعل به مع بيئته ومع الكون ليصنع شيئا جديدا.

فإذا كان هناك تخلف في الدول الإسلامية فالإسلام نفسه بريء من هذا التخلف, لأنه وضع أمامنا كل الأسباب الداعية إلى الرقي والتقدم وطلب منا العمل في الحياة الدنيا حتى تتحقق لنا ثمرة هدا العمل.. فإذا كنا تركنا أسباب التقدم التي هي موجودة في الإسلام فليس هذا عيب الإسلام وإنما العيب في عدم تطبيق تعاليم الإسلام التطبيق الصحيح السليم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أنت تسأل والإسلام يجيب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نهر الاحلام :: الفئه الثالثه :: اسلاميات-
انتقل الى: