منتدى نهر الاحلام

منتدى نهر الاحلام

شامل لجميع المواضيع.الشعر .عالم المرأة .عالم الرجل .تفسير الاحلام.علم الابراج.الموضه
 
الرئيسيةقسم تفسير الاحلاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» لم تكن وهمًا فأنساه
الجمعة مارس 22, 2013 2:25 am من طرف khalid Ali

»  جلب الحبيب بالنظر إلى صورته
الأحد فبراير 10, 2013 3:07 pm من طرف مريم

» سوره الاحزاب وسوره الرحمن لجلب الحبيب مهما كان
الأحد فبراير 10, 2013 2:57 pm من طرف مريم

» ادعية مستجابة باذن الله من دعى بها فرج الله همه
الأربعاء يناير 23, 2013 4:30 pm من طرف مريم

» الدعاء الساحر الذي يحررك من سيأتك باذن الله
الأربعاء يناير 16, 2013 12:08 pm من طرف مريم

» عـدية يس .... تقرأ من شخص مظلوم علي الظالم
الأحد ديسمبر 30, 2012 4:32 pm من طرف مريم

» محبة وجلب الشجرة
الأربعاء ديسمبر 26, 2012 8:06 pm من طرف مريم

» المحبة وسلب الارادة والتهييج مجربة
الأربعاء ديسمبر 26, 2012 8:02 pm من طرف مريم

» ايات للقبول ممتاز جدا ومجرب
الأربعاء ديسمبر 26, 2012 8:00 pm من طرف مريم

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
amat allah
 
امين
 
المحبه لربها
 
دلع
 
باندة الاسكندرية
 
مريم
 
شبيه مسي
 
زهره السنبلاوين
 
ocean heart
 
esmaiel
 

شاطر | 
 

 ربي لا تحرمنا منها { وصف الجنه }

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
amat allah
Admin


عدد المساهمات : 2117
نقاط : 4083
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/04/2011
الموقع : مصر ام الدنيا

مُساهمةموضوع: ربي لا تحرمنا منها { وصف الجنه }   السبت مايو 07, 2011 10:53 pm


السلاام عليكم

هل تريد رؤية الجنة ؟

ومن لا يريد ... إليكم وصفها :


الجنة كما ورد في وصفها، لا مثيل لها " هي نور يتلألأ، وريحانة تهتز، وقصر مشيد، ونهر مطرد، وفاكهة ناضجة، وزوجة حسناء جميلة، وحلل كثيرة، وقد سأل الصحابة الرسول - صلى الله عليه و سلم - عن بناء الجنة فأسمعنا وصفاً عجباً!!

يقول - عليه السلام -: " لبنة من ذهب، ولبنة من فضة، وملاطها المسك الأذفر، وحصباؤها اللؤلؤ والياقوت، وتربتها من الزعفران، من دخلها ينعم ولا يبأس، ويخلد ولا يموت، ولا تبلى ثيابه، ولا يفنى شبابه، وصدق الله حيث يقول: ((واذا رأيت ثم رأيت نعيماً وملكاً كبيراً )).

وما أخفاه الله عنا من نعيم الجنة شيء عظيم لا تدركه العقول، ولا تصل إلى كنهه الأفكار قال - تعالى -: ((أعددت لعبادي الصالحين ما لا عين رأت، ولا أذن سمعت، ولا خطر على قلب بشر ذخراً )).


وأبواب الجنة:ثمانية يدخل منها المؤمنون كما يدخل الملائكة.

باب من الأبواب يسمى: الريان، وهو خاص بالصائمين، وإذا دخلوا أغلق فلم يدخل منه غيرهم.

وهناك باب للمكثرين من الصلاة، وباب للمتصدقين، وباب للمجاهدين، وقد أخبر الرسول - صلى الله عليه و سلم -: أن الذي ينفق زوجين في سبيل الله يدعى من أبواب الجنة الثمانية.

وأيضاً: أن الذي يتوضأ فيحسن الوضوء، ثم يرفع بصره إلى السماء فيقول: أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً رسول الله، فتحت له أبواب الجنة الثمانية، يدخل من أيها يشاء.

وهناك باب خصه الله - تعالى - لمن لا حساب عليهم وهو باب الجنة الأيمن.

وتفتح أبواب الجنة كافة: في رمضان.

وفي الأحاديث ذكر أن: ما بين المصراعين من كل باب مسيرة أربعين سنة، وليأتين عليه يوم وإنه لكظيظ من الزحام.

وللجنة أنهار وعيون، وأشجار وقصور، ونور وريح.


أما أنهار الجنة

فقد حدثنا عنها الرسول الكريم: أنه رأى أربعة أنهار يخرج من أصلها نهران ظاهران، وهما النيل والفرات، ونهران باطنان وهما: نهران في الجنة.

ومن أنهار الجنة الكوثر الذي أعطاه الله لرسوله، وانهار الجنة ليست ماء فحسب؛ بل منها الماء، واللبن، ، والعسل المصفى.


أما عيون الجنة
:
فعين الكافور، وعين التسنيم، وهناك عين تسمى السلسبيل.

والجنة ليس فيها ليل ونهار، وإنما هم نور دائم أبداً.
ويقول ابن تيمية - رحمة الله تعالى - في هذا الموضوع:

" الجنة ليس فيها شمس ولا قمر، ولا ليل ولا نهار، لكن تعرف البكرة والعشية بنور يظهر من قبل العرش".

وريح الجنة عبقة زكية تملأ جنباتها، وهذه الرائحة يجدها المؤمنون من مسيرة أربعين عاماً.

وفي الجنة شجرة يسير الراكب في ظلها مئة عام لا يقطعها، وسدرة المنتهى وهذه ذكرت في محكم التنزيل، وشجرة الطوبى: وهذه شجرة عظيمة كبيرة تصنع ثياب أهل الجنة.

أما سيد ريحان الجنة فالحناء.

وسيقان أشجار الجنة من ذهب.

و إذا تحدثنا عن وصف الجنة إلى ما شاء الله فلن ننتهي! والله أعلم.

ألا يستحق هذا الوصف البسيط والقليل أن نعمل جاهدين من أجل دخول الجنة؟؟

اسأل الذي جمعنا في هذه الدنيا الفانية أن يجمعنا ثانية في جنة قطوفها دانية.



وصف الجنة :


الجنة كما ورد في وصفها، لا مثيل لها " هي نور يتلألأ، وريحانة تهتز، وقصر مشيد، ونهر مطرد، وفاكهة ناضجة، وزوجة حسناء جميلة، وحلل كثيرة، وقد سأل الصحابة الرسول - صلى الله عليه و سلم - عن بناء الجنة فأسمعنا وصفاً عجباً!!

يقول - عليه السلام -: " لبنة من ذهب، ولبنة من فضة، وملاطها المسك الأذفر، وحصباؤها اللؤلؤ والياقوت، وتربتها من الزعفران، من دخلها ينعم ولا يبأس، ويخلد ولا يموت، ولا تبلى ثيابه، ولا يفنى شبابه، وصدق الله حيث يقول: ((واذا رأيت ثم رأيت نعيماً وملكاً كبيراً )).

وما أخفاه الله عنا من نعيم الجنة شيء عظيم لا تدركه العقول، ولا تصل إلى كنهه الأفكار قال - تعالى -: ((أعددت لعبادي الصالحين ما لا عين رأت، ولا أذن سمعت، ولا خطر على قلب بشر ذخراً )).


وأبواب الجنة:ثمانية يدخل منها المؤمنون كما يدخل الملائكة.

باب من الأبواب يسمى: الريان، وهو خاص بالصائمين، وإذا دخلوا أغلق فلم يدخل منه غيرهم.

وهناك باب للمكثرين من الصلاة، وباب للمتصدقين، وباب للمجاهدين، وقد أخبر الرسول - صلى الله عليه و سلم -: أن الذي ينفق زوجين في سبيل الله يدعى من أبواب الجنة الثمانية.

وأيضاً: أن الذي يتوضأ فيحسن الوضوء، ثم يرفع بصره إلى السماء فيقول: أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً رسول الله، فتحت له أبواب الجنة الثمانية، يدخل من أيها يشاء.

وهناك باب خصه الله - تعالى - لمن لا حساب عليهم وهو باب الجنة الأيمن.

وتفتح أبواب الجنة كافة: في رمضان.

وفي الأحاديث ذكر أن: ما بين المصراعين من كل باب مسيرة أربعين سنة، وليأتين عليه يوم وإنه لكظيظ من الزحام.

وللجنة أنهار وعيون، وأشجار وقصور، ونور وريح.


أما أنهار الجنة

فقد حدثنا عنها الرسول الكريم: أنه رأى أربعة أنهار يخرج من أصلها نهران ظاهران، وهما النيل والفرات، ونهران باطنان وهما: نهران في الجنة.

ومن أنهار الجنة الكوثر الذي أعطاه الله لرسوله، وانهار الجنة ليست ماء فحسب؛ بل منها الماء، واللبن، ، والعسل المصفى.


أما عيون الجنة
:فعين الكافور، وعين التسنيم، وهناك عين تسمى السلسبيل.

والجنة ليس فيها ليل ونهار، وإنما هم نور دائم أبداً.
ويقول ابن تيمية - رحمة الله تعالى - في هذا الموضوع:

" الجنة ليس فيها شمس ولا قمر، ولا ليل ولا نهار، لكن تعرف البكرة والعشية بنور يظهر من قبل العرش".

وريح الجنة عبقة زكية تملأ جنباتها، وهذه الرائحة يجدها المؤمنون من مسيرة أربعين عاماً.

وفي الجنة شجرة يسير الراكب في ظلها مئة عام لا يقطعها، وسدرة المنتهى وهذه ذكرت في محكم التنزيل، وشجرة الطوبى: وهذه شجرة عظيمة كبيرة تصنع ثياب أهل الجنة.

أما سيد ريحان الجنة فالحناء.

وسيقان أشجار الجنة من ذهب.

و إذا تحدثنا عن وصف الجنة إلى ما شاء الله فلن ننتهي! والله أعلم.

ألا يستحق هذا الوصف البسيط والقليل أن نعمل جاهدين من أجل دخول الجنة؟؟

اسأل الذي جمعنا في هذه الدنيا الفانية أن يجمعنا ثانية في جنة قطوفها دانية.

آآآآآمييييييين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://a7lam-amatallah-com.moontada.net
المحبه لربها
نائب المدير
نائب المدير


عدد المساهمات : 647
نقاط : 1699
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 02/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: ربي لا تحرمنا منها { وصف الجنه }   الأربعاء مايو 11, 2011 11:02 pm

بارك الله فيكي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ربي لا تحرمنا منها { وصف الجنه }
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نهر الاحلام :: الفئه الثالثه :: اسلاميات-
انتقل الى: