منتدى نهر الاحلام

منتدى نهر الاحلام

شامل لجميع المواضيع.الشعر .عالم المرأة .عالم الرجل .تفسير الاحلام.علم الابراج.الموضه
 
الرئيسيةقسم تفسير الاحلاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» لم تكن وهمًا فأنساه
الجمعة مارس 22, 2013 2:25 am من طرف khalid Ali

»  جلب الحبيب بالنظر إلى صورته
الأحد فبراير 10, 2013 3:07 pm من طرف مريم

» سوره الاحزاب وسوره الرحمن لجلب الحبيب مهما كان
الأحد فبراير 10, 2013 2:57 pm من طرف مريم

» ادعية مستجابة باذن الله من دعى بها فرج الله همه
الأربعاء يناير 23, 2013 4:30 pm من طرف مريم

» الدعاء الساحر الذي يحررك من سيأتك باذن الله
الأربعاء يناير 16, 2013 12:08 pm من طرف مريم

» عـدية يس .... تقرأ من شخص مظلوم علي الظالم
الأحد ديسمبر 30, 2012 4:32 pm من طرف مريم

» محبة وجلب الشجرة
الأربعاء ديسمبر 26, 2012 8:06 pm من طرف مريم

» المحبة وسلب الارادة والتهييج مجربة
الأربعاء ديسمبر 26, 2012 8:02 pm من طرف مريم

» ايات للقبول ممتاز جدا ومجرب
الأربعاء ديسمبر 26, 2012 8:00 pm من طرف مريم

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
amat allah
 
امين
 
المحبه لربها
 
دلع
 
باندة الاسكندرية
 
مريم
 
شبيه مسي
 
زهره السنبلاوين
 
ocean heart
 
esmaiel
 

شاطر | 
 

 الطلاق ضريبة يدفع ثمنها الاطفال !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
امين
نائب المدير
نائب المدير


عدد المساهمات : 768
نقاط : 2002
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 01/07/2011
العمر : 31
الموقع : http://admin.ahladalil.com/

مُساهمةموضوع: الطلاق ضريبة يدفع ثمنها الاطفال !   الجمعة نوفمبر 25, 2011 2:33 pm

السلام عليكم


«ان تجميع المرأة المطلقة،
لشتات نفسها، ومحاولة إيجاد بداية جديدة، من الأمور الشديدة الصعوبة
والقسوة، وهذا عامل ضغط آخر، وفي حال عدم تمتعها بصحة نفسية وقوة وقدرة على
المواجهة، والتحمل، أو لم تجد المساندة القوية ممن حولها؛ من عائلة
وأصدقاء، فإنها غالبا، لا تصمد وتقع فريسة المرض النفسي».

الخوف من الوحدة

«تخشى
المرأة الطلاق بصورة كبيرة، مرة نتيجة خوفها من صفة مطلقة، وما تسببه لها
هذه «الصفة» من مشاكل على صعيد المجتمع، وثانيا، من كونها تصبح وحيدة. فقد
كانت تحت مظلة والديها، ثم زوجها، وفي معظم الحالات تكون فيها المرأة بحكم
تربيتها في بيئة عربية محافظة، غير معتمدة على نفسها، لا تستطيع.

ولم
تعتد اتخاذ القرارات بنفسها. فبالحماية الزائدة، وتعويدها على الاستسلام،
لإرادة الرجل، يصبح خوفها اشد من الوحدة، وتربيتها على ان لا يكون لها قدرة
على السيطرة على مقدراتها، يفقدها القدرة والخبرة على المقاومة والتحكم في
حياتها».

الأضرار النفسية

«تفضل
المرأة متابعة حياة زوجية تعيسة، وخصوصا إذا كانت أماً، أو تقدم بها العمر
أو تعتمد على زوجها ماديا لإعالتها». وبالتالي لا مفر من الأضرار النفسية،
التي ستلحق بالمرأة، سواء قررت الطلاق أو الاستمرار في زواج تعيس، وهي
وحدها القادرة على الحكم، أي الأوضاع اقل ضررا بالنسبة لها، من الناحية
النفسية والاجتماعية».

الطلاق في سن متقدمة

كلما
طال عمر الزواج، باتت الأضرار النفسية من جراء الطلاق اكبر، «فالطلاق في
سن متقدمة يجعل المرأة تشعر انها أضاعت حياتها كلها، يقول الدكتور طالب،
ويضعف من فرصها وقدرتها على الانطلاق من جديد، فهي لم تعد قادرة، على
متابعة حياتها سواء بالدراسة أو بالعمل، ولم تعد لديها القدرة النفسية
ذاتها على التحمل، وأحيانا حتى الجاذبية والجمال اللذين يغريان الآخرين
بالارتباط بها، والبداية من جديد.

ثقافة المرأة

تلعب
الثقافة دورا مهما في حماية المرأة، في كافة الظروف، «وتساعدها كي تدير
حياتها بشكل أفضل، فتحاول ان تجد حلولا لمشاكلها، بشكل علمي أكثر، تمنحها
ثقة اكبر بالنفس وبقدراتها، وفي حال وقوع الطلاق، يكون لديها من
الاهتمامات، ما يشغلها. كما ان الاستقلال المادي يساعدها على اتخاذ
القرارات المناسبة لحياتها، من دون الوقوع تحت تأثير الضغوط المادية».

حضانة الأولاد

«ان
حرمان الأم من حضانة أولادها، من أسوأ الظروف النفسية، التي قد تعاني منها
المرأة من جراء طلاقها، فبالنسبة إليها، يعني ذلك فقدانها كل شيء، لا سيما
إذا كان قرار حرمانها من هذه الحضانة يعود لزوجها، ولم يتم من خلال تسوية،
كان لها رأي فيها، وان الأمر لم يتم برضاها، أو نتيجة ظروف خاصة بها».

نظرة المجتمع

«تشكل
نظرة المجتمع للمرأة المطلقة، عاملا ضاغطا آخر، فبينما تحاول هي، ان تلملم
أشتات نفسها، وحياتها، يوجه لها المجتمع نظرة قاسية، تحرمها من انخراطها
فيه، بصورتها وظروفها الجديدة، ويجعلها تميل إلى العزلة، مما يساهم في
معاناتها النفسية بشكل اكبر».

مساندة العائلة

يعتبر
دور مساندة الأهل للمطلقة، في إعادة ترتيب حياتها، هو الأهم والأساس الذي
تحتاجه المرأة ، خصوصا، في بداية أزمتها، «ودور الأهل ليس فقط استقبالها،
وتوفير الملاذ الآمن لها، ولكن الاحتواء النفسي والعاطفي.

الرجل

يعاني
المطلقان من أمور عديدة، خصوصاً في مجتمع لا يهتم بتقصي الحقائق عن أسباب
الطلاق والتي كثيراً ما يكون الزوجان ضحيته، وان بنسب مختلفة. فعلى الرغم
من نظرة المجتمع القاسية للمرأة المطلقة، إلا ان الرجل أيضا يعاني من خوفه
من الندم على قرار مصيري اتخذه. ان للطلاق تأثيراته النفسية على الرجل، ومن
هذه الخلفيات، شعوره بنوع من الفراغ في البداية، يرافقه إحساس بالوحدة.
لكن إذا كانت حياته الزوجية مليئة بالمشاكل والصعوبات، فان الطلاق يؤمن له
نوعا من الارتياح والخلاص.

استمرار رغم الفشل

يشكل
وجود الأطفال، عاملا أساسيا في استمرار العديد من الزيجات الفاشلة لفترة
طويلة، حتى ان العديد من الرجال يتملكهم الخوف والقلق بعد الانفصال، من
تكرار فشل التجربة الزوجية مستقبلا، ويتساءلون بينهم وبين أنفسهم، عن مدى
مسؤوليتهم في فشل زواجهم، مما يولد لديهم نوعا من فقدان الثقة بالنفس، وان
كان الكثير منهم، لا يعبر عن ذلك
اضطرابات نفسية سلوكية

لكل
طلاق ظروفه، لكن انعكاساته السلبية العديدة يتحملها بالنتيجة الأطفال
الصغار. «وعلى الرغم من ان الأطفال دون الخمس سنوات كما يشرح الدكتور علي
الحرجان، اختصاصي الطب النفسي، لا يدركون معنى أو مفهوم «الطلاق»، غير انهم
يتأثرون بشكل كبير بسبب انفصال الوالدين أو لسوء العلاقة التي تنشأ ما بين
الوالدين بسبب الطلاق».

«ويعاني أطفال الطلاق من اضطرابات نفسية
سلوكية كالخوف والقلق، العصبية، العناد، الشعور بالوحدة والانطواء،
الاكتئاب والتوتر النفسي،اضطرابات النوم والكوابيس، السلوك العدواني تجاه
أفراد العائلة والآخرين، الكذب، السرقة.

والتأخر الدراسي والمشاكل
الدراسية والسلوكية في المدرسة. كما تدهور حالتهم الصحية، فيعانون من
التبول اللاإرادي، الم في المعدة والأمعاء، الصداع وفي مرحلة المراهقة قد
ينحرف الأطفال أخلاقيا».

مسؤولية الأولاد

يشعر
الأطفال، في أحيان كثيرة، انهم مسؤولون عن طلاق والديهم، حيث ان الكثير من
الآباء، «يبرر ويفسر مشاكلهم بسبب وجود الأطفال أو ان خلافاتهم تنشأ بسبب
الاختلاف في طريقة التعامل مع الطفل أو أسلوب تنشئته وتربيته وأية مدرسة
يدخل».
وفي المقابل يلعب الأولاد دورا كبيرا في عودة المياه إلى مجاريها
بين الوالدين، «حيث نجد البعض يمارس تأثيره المباشر من خلال حث الوالدين
للعودة ثانية لحياتهم الطبيعية، أو من خلال تصرفات أو سلوكيات تثير مشاعر
المودة لدى الوالدين وتحرك فيهم روح المسؤولية تجاه الأطفال والأسرة».

ويفضل
ان يتم شرح مفهوم الطلاق للطفل بالشكل الذي لا يخلق لديه «صدمة نفسية».
«فيمكن ان نشبه موضوع الزواج والطلاق للطفل، مثل علاقته بأصدقائه، فأحيانا
كثيرة يتعرف الطفل إلى زميل له في المدرسة.

ويحبه وبعد حين قد
يبتعد عنه هذا الصديق أو يرفضه. وبذلك يتم تقريب موضوع الطلاق، وتبيان
الواقع التالي، وهو ان والديه أحبا بعضهم البعض وأنجباه، لكنهما اختلفا في
أمور كثيرة، لا يمكن معالجتها، ولمصلحته ومصلحة الوالدين ان ينفصلا، لكنهما
سيبقيان أصدقاء وهو بينهما».

التأقلم مع الطلاق

يختلف
تأقلم الأطفال مع وضع ما بعد الطلاق، حيث يعتمد ذلك على عمر الطفل
وشخصيته، «فالطفل الذي تجاوز السنة الخامسة، من عمره، ويمتلك شخصية متزنة،
يستطيع ان يتجاوز ويتأقلم مع الظروف الجديدة.
وللأهل دور كبير في
مساعدة الطفل في ذلك. كما ان تناسي النزاعات الشخصية، وعودة مظاهر الاحترام
والتقدير ما بين الوالدين من العوامل المهمة في مساعدة الطفل للتأقلم مع
الظروف الجديدة»، حتى انه أحيانا، يقول الدكتور الحرجان، «يكون بقاء
الأولاد مع طرف واحد أفضل لهم وأحيانا التنقل بين الأم والأب ، هو الأنسب».


أساسيات لا يجب إغفالها

يحق
للطفل أن يعيش حياة «مطمئنة» في ظل الوالدين، وعليهما ان لا يظهرا
مشاكلهما وشجاراتهما أمامه . «وعند وقوع الطلاق ينبغي اختيار أفضل الوسائل
التي تسهل وتساعد الطفل على تفهم الوضع الجديد القائم». ومن الأساسيات التي
لا يجب إغفالها ، في التعامل مع الأولاد:

1 ـ الصدق: أي على الطفل ان يعرف الحقيقة، ويتم شرح الأمر له، باستخدام ألفاظ مبسطة مع الوعد بأن تخبريه بكل شيء عندما يصبح أكبر سنا.

2 ـ
الوفاء بالوعد: عنصر أساسي في هذه المرحلة من حياة الطفل، فمواعيد زيارته
لأبيه أو لأمه يجب ألا يعطلها شيء. وعلى الوالدين الوفاء بوعودها حتى يشعر
الطفل بالأمان، وبأن والديه لم يتخليا عنه.

3 ـ
تخصيص مكان له وحده: في منزل كل من الأبوين يحتفظ بأشيائه، حتى ولو
كرتونة، لأن السؤال الذي يفزعه عند حدوث الطلاق( أين سيكون بيتي؟..)

4 ـ
تنظيم حياة الطفل بين الوالدين، مثل قضاء الصيف مع الأب، والعام الدراسي
مع الأم أو العكس. ويحذر الدكتور الحرجان، «انه في بعض الأحيان، ونتيجة
لسوء تربية الطفل، قد يعمل هذا الأخير إلى ابتزاز أهله، بسهولة اكبر، في
حال طلاقهم، فيبدأ في فرض شروطه وطلباته التي لا تنتهي، مقابل حضوره
للزيارة.

وهنا ينبغي أن ننمي لدى الأولاد روح المحبة والعاطفة،
ونبادله هذه المشاعر الأبوية، وليس كسب ود الطفل من خلال إشباع رغباته
المادية من العاب واكل وملبس ومال».


منقول للافـــــــــــادة.

و السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركــــــاته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://admin.ahladalil.com/
amat allah
Admin


عدد المساهمات : 2117
نقاط : 4083
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/04/2011
الموقع : مصر ام الدنيا

مُساهمةموضوع: رد: الطلاق ضريبة يدفع ثمنها الاطفال !   السبت نوفمبر 26, 2011 10:00 pm


جميل جدا[/quote]

___________[/URL]______
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://a7lam-amatallah-com.moontada.net
 
الطلاق ضريبة يدفع ثمنها الاطفال !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نهر الاحلام :: الفئه الرابعه :: لكى انتى يا حواء :: المقبلين على الزواج والمشاكل الزوجيه-
انتقل الى: